الثلاثاء، يوليو 25، 2006

الكلبظات و القزم

ادائما ما نرى في الافلام مشهد متكرر حيث يكون هناك مجموعه من الرجال الاقوياء _الكلبظات_ملتفين حول رجل ضعيف قليل الجسم او قزم ساخرين منه و مستهونين بسهوله ضربه و قله حيلته ثم فجاه يبدا هذا الرجل الضغير بعمل يعض حركات الفنون القتاليه ثم يضربهم جميعا في مناطق حساسه واحد وراء الاخر فتخر هذه الجبال ذات الشنبات صرعى تحت قدمي ذلك القزم و يخرج القزم ظافرا في النهايه مع انهم لو تصدوا له حميعا و هو يضرب اول واحد فيهم لقضوا عليه و لكنهم تركوا صاحبهم الاول بنضرب وحده لانهم خافوا من القزم
او ربما عندما يشدوا حيلهم بعض الشيء و يحاولوا ضربه فانه ينادي يا "ميدو"فياتي اخيه الضخم- اضخم من الكلبظات- فيستسلموا و يفروا هاربين
كثيرا ما شاهدنا هذا المشهد و ضحكنا عليه دون ان نفكر في رمزيته او نفكر في انه يحدث لنا الان فالدول العربيه التي تتفاخر كل دوله منها بقوتها و انها ام الدنيا و العر ب الذين تثور دمائمهم عند مجرد الحديث عن الشرف و الذين قد يقتلون اقرب الناس اليهم دفاعا عن هذا الشرف و لا يستطيعون ان يقتلوا الغريب الذي ينتهك شرفهم هم هؤلاء الكلبظات و الشنبات دليلا على حمأتهم على الشرف
و هذا القزم الذي اندس وسطهم ليضربهم هو الصهابنه الذين جاءوا وسط الدول العربيه بدون اي وجه حق و اخذوا يسقطوهم دوله وراء الاخرى مستغلين نقاط الضعف او الاماكن الحساسه فيهم سواء من فتنه او ضعف او اي شيء اخر و بذلك تتساقط هذه الدول العريقه واحده وراء الاخرى امام القزم الصغيرالذي كلما واجهته صعوبه نادى ميدو(امريكا) ليمده بما يحتاجه و يخوف باقي الدول العربيه
و حتى في هذا المشهد فان باقي الناس تتعاطف مع القزم فماذا سيفعل هذا القزم في وسط الكلبظات فمن حقه الدفاع عن نفسه دون ان يدركوا حقيقه ان هذه الكلبظات مجرد ورق تحتاج لمن يدافع عنها و في موقفنا فالعالم مع حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها
و لكن الفرق الوحيد بيننا بين هذا المشهد ان في المشهد القزم يظل قزم و الكلبظات تظل كلبظات و لكن في الواقع القزم يكبر و تظهر عضلاته و الكلبظات تصغر و تتضاءل لتنقلب الايه و نصبح نحن الاقزام
اعتذر لكل الاقزام على هذا التصوير فالمقصود به فقط اظهار الفارق القديم بين الصهاينه في بدايتهم و الدول العربيه

12 Comments:

At 7:55 م, يوليو 25, 2006, Blogger sherehan84 said...

حلوه كلبظات دي
2 كلبظات لو سمحت وصلحوا
ياريتنا حتى حصلنا الكلبظات .. إحنا أقل من كده

 
At 9:22 م, يوليو 25, 2006, Blogger nada said...

كويس انها عجبتك لكن احنا كنا في وقت ما كلبظات بس مش عارفه ايه اللي حصل لنا

 
At 4:37 ص, يوليو 26, 2006, Blogger Mamdouh Dorrah said...

تنظير جميل و تشخيص مبسط للحالة

 
At 1:52 م, يوليو 26, 2006, Blogger nada said...

cortex
اشكرك على تعليقك و يسعدني دائما مرورك المستمر

 
At 12:45 ص, يوليو 27, 2006, Blogger noran said...

ذكرتني هذه التدوينه باخر مقطع في قصيده لاحمد مطر(بيت وعشرون رايه)م
اسرتنا كبيره وليس من عافيه ان يكبر الورم
القصيده جميله لو عاوزه هابقي ابعاتهالك كومنت

 
At 12:53 ص, يوليو 27, 2006, Blogger nada said...

شكرا يا نوران على التعليق -جت سليمه المره دي- يا ريت تبعتيلي القصيده كلها كومنت يبقى ميرسي يعني

 
At 7:53 م, يوليو 27, 2006, Blogger Mr.GEMYHOoOD said...

طريقتك مميزة حاولى تفضلى على الطريق دة يا ندى

 
At 1:37 ص, يوليو 28, 2006, Blogger nada said...

mr.gemyhoood
اهلا و سهلا بيك في مدونتي
انا متابعه مدونتك من زمان
شكرا على تعليقك


الجميع
ملحوظه:يا جماعه انا اسمي "ندا" بالالف عشان دايما الناس بتغلط فيه

 
At 3:25 ص, يوليو 28, 2006, Blogger Mr.GEMYHOoOD said...

خلاص يا ندا بلاش ندى

و أشكرك على متابعتك الكريمة

 
At 2:29 م, أغسطس 06, 2006, Anonymous غير معرف said...

Here are some links that I believe will be interested

 
At 1:48 م, أغسطس 11, 2006, Anonymous غير معرف said...

Looks nice! Awesome content. Good job guys.
»

 
At 9:04 م, أغسطس 16, 2006, Anonymous غير معرف said...

This site is one of the best I have ever seen, wish I had one like this.
»

 

إرسال تعليق

<< Home